مقومات التمكين

مقومات التمكين
(اخر تعديل 2023-06-21 04:36:42 )


هو تزويد الموظفين بالمعلومات والموارد، وذلك بالتزامُن مع تَحمُّلِهم مسؤوليات معينة حيث إن ذلك يزيد من انتاجية الموظفين ويرفع من رضاهم الوظيفي يتولَّد ذلك بشعورهم بالتمكين حيث يشعرون انهم يستطيعون تحمُّل المسؤولية، التمكين لا تستطيع الشركة او ادارتها صناعتُه او سَن قوانين تحث على التمكين الاداري، لكنها تستطيع تحفيزُه وتشجيعُه وذلك من خلال خَلق بيئة العمل المناسبة له.


ومن هذه المقومات فيما يأتي:

  • استقلالية اتخاذ القرار: جعل الموكَّلين بالعمل هُم متخذي القرارات حسب مايرونه مناسباً للتطويرهذا سيزيد من شعورهم بالمسؤولية وسيجعلهم اكثرتمكناً في العمل يؤدي ذلك ايضاً الى زيادة ثقتهم بأنفسهم وبناء جسور ثقة بينك وبين فريق العمل، كل هذا يؤدي الى زيادة جودة العمل وزيادة الانتاجية.


والأهم من كل ذلك انك عندما تمنح الموكَّلين بالعمل في فريقك سلطة اتخاذ القرار فإن ذلك يطوِّر مهاراتهم القيادية بحيث يمكنك الاعتماد عليهم مستقبلاً ليصبحوا قادة ومسؤولين.


  • المَعرِفة والمهارات: المعلومات التي تملكها عن أي أمر تساعِدُك في معرفة حيثياته وتجعلُك اكثر قدرة على العمل عليه أيضاً تُساعدُك المعرفة على حل المشاكل التي تواجهك بسرعة لأنك اصبحت على معرفة جيدة بها، لذلك يجب ان تزوِّد فريق العمل لديك بأكبر قدر من المعلومات كما عليك أن تُحفِّز دافع الفضول والمعرفة لديهم.


وكلما ازدادت معرفتهم ازداد تَمكنهم في العمل وازدادت ثقتهم بأنفسهم أيضاً يجب عليك تطوير مهاراتهُم بشكل مستمر وذلك بمعرفة احتياجاتهم التدريبية الحقيقية ووضع برامج تدريبية لهم تتناسب مع هذه الاحتياجات، والتدريب مهم جداً للتمكين الإداري لأنه كلما ازدادت المهارات لدى العاملين ازادادت الكفاءة والفاعلية في العمل المنجز.


  • مَعرِفة الهَدَف: يجب أن يكون لدى فريقك معرفة كاملة بأهداف الشركة الطويلة الأمد والمتوسطة والقصيرة ، يجب أن يكون على معرفة برؤيتك واتجاهك في العمل لتكون لديهم الدوافِع للعمل، هذا ايضاً يساعدهم في تطوير أنفسهم واحساسهم بالإنجاز كلما حَققوا هدف أو أنجزوا مهمة.


والمهم أن يكونوا على دراية انهم على الطريق الصحيح الذي يوصِلهُم لأهدافهِم، معرفة الأهداف والرؤيا يساعد الفريق أيضاً على تقييم أداؤه ومعرفة الأخطاء وتقويمها من خلال مقارنة ما أُنجِز بما يجب انجازُه.


ومنها ما يأتي:

  • الكسل: إن القيام بعملية التّمكين ليس بالشيء السهل إضافة أن نتائجُه ليست مضمونة، لذلك يأخذ بعض القادة الطريق الأسهل ولايقومون بعملية التّمكين.
  • الخوف من فُقدان المنصب: يخشى بعض القادة في المستويات الدُنيا من الادارة بالأخص، إن يتم الاستغناء عنهم إذا تم تمكين الموظفين الذين يعملون في فِرقهُم.
  • عدم وجود أهداف واضحة للتمكين: بعض القادة لا يكون لديهم دوافع لتمكين الموظفين، أو بمعنى أشمل لايوجد هدف حقيقي وواضح يمكنهم رؤيتُه.
  • توقعات وتصورات خاطئة: يظُن بعض القادة أنه حين يتم تمكين الموظفين قد يتخذون قرارات خاطئة تضُر في مصلحة الشركة أو قرارات مُتحيزة لجانب ما.