كيفية تنظيم الزيادة

كيفية تنظيم الزيادة

يجب الحرص على تثقيف الوالدين بأهمية استخدام وسائل تنظيم الحمل، والحرص على المباعدة بين الأحمال لأن الأحمال المتتالية تؤثر بشكل كبير على صحة الأم، والطفل، ولا يأخذ الطفل حقه بالرعاية بشكل صحيح، كما أن الزيادة الكبيرة في أعداد المواليد لدى الأسر المختلفة تؤدي إلى ضغط على الموارد في البلاد التي يعيشون فيها.


تعتبر وسائل الإعلام بما فيها وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة من الأمور التي تؤثر بالسكان بشكل كبير خصوصًا في الوقت الحالي، لذا يجب الحرص على استغلال هذه النقطة في تقديم برامج وعمل لقاءات مع أشخاص مختصين، وذلك لتوعية السكان بأهمية تنظيم النسل، والحرص على عدم إنجاب أعداد كبيرة من الأطفال لا سيما إذا كان الوضع الاجتماعي للأسرة محدودًا، وذلك لأن إنجاب عدد كبير من الأطفال دون تنظيم يؤثر على حقوق الأطفال في الأسرة، وحقوقهم في الخدمات التي يجب أن يحصلوا عليها من الدولة لأن العدد الكبير يشكل ضغطًا على موارد الدولة.


إن الهجرة للأسباب المختلفة سواء أكان للحصول على عمل، أو بسبب الحروب والنزاعات تساهم في زيادة عدد السكان بشكل كبير في البلد التي تمت الهجرة لها، وهذا بدوره يشكل ضغطًا على موارد الدولة التي مهما كانت وفيرة فإن الاستهلاك المتكرر لها يشكل ضغطًا عليها، وتصبح الموارد في هذه الدولة مهددة بالنضوب، وبالتالي فإنه لحل هذه المشكلة يجب الحرص على تنظيم عمليات الهجرة، فبدلًا من الهجرة إلى البلدان المختلفة للبحث عن عمل فإنه يجب الحرص على وضع برامج للاستثمار ومحاولة استغلال الفرص، ومحاولة النهوض بالبلد التي يعيشون بها بدلًا من التفكير بالهجرة.


يمكن أن يكون للدولة دور كبير في تنظيم الزيادة السكانية، وذلك عن طريق اتباع مجموعة من الأمور على النحو الآتي:

  • تمويل برامج تنظيم الأسرة لأن هذه البرامج لها تأثير كبير على السكان إذا تم الاهتمام بها.
  • جعل وسائل تنظيم الحمل مجانية بحيث تكون متاحة للجميع حتى في المناطق النائية.
  • رفع السن القانوني للزواج بحيث يكون 18 عامًا على الأقل لأن الكثير من الدراسات أثبتت أن الزواج بسن صغيرة يرتبط ارتباطًا وثيقًا بإنجاب عدد كبير من الأطفال.
  • جعل التعليم الإلزامي لأطول فترة ممكنة حتى 16 سنة على الأقل؛ لأن التعليم يرتبط بالوعي بأهمية التحكم في الزيادة السكانية.