معلومات عن الساري الهندي

معلومات عن الساري الهندي

يُعَّرف مصطلح الساري الهندي (بالإنجليزية:Sari / Saree) بالثقافة السنسكريتية بأنَّه قطعة من القماش والتي تنتشر في ولايات مملكة الهند التسعة والعشرين وكل منها يتميز بسمات خاصة فيه.

يتكون من قطعتين من الحرير والقطن، ويتميز الساري الهندي بألوانه المُشرقة ويتم إنتاجه بأطوال متعددة، وتتميز أيضاً بطريقة ارتدائِه حيث يتم عن طريق وضعه بشكل كامل حول الجسم ملفوفاً وترك جزء بسيط من آخره.

يُعَّد هذا اللباس ليس مجرد قطعة قماش بالنسبة للشعب الهندي ولكن رمز وطني وانتماء للثقافة والدولة، وإلى جانب ذلك يتم ارتداء الساري من قبل نساء دول أخرى مثل دولة الباكستان ونيبال وغيرها.

ذكر النَّساج الهندي رتا كابور تشيشتي (Rta Kapur Chishti) ومؤسس شركة تانبان (Taanbaan) أنَّ الساري الهندي هو الرمز المُميز لمملكة الهند العظيمة والذي نشر تألقها ودل على هوية من يرتديها، وقد كانت شركة النسيج تقوم على مبدأ إحياء التراث الهندي وعملية النَّسج. (بالإنجليزية:Saris of India: Tradition and Beyond).

ذُكِر مصطلح الساري الهندي في كتاب الترانيم الهندوسية ريگفدا(بالإنجليزية:Rig Veda) قبل 3000 سنة، ووجدت كرسومات منحوتة تبين طبيعة اللباس خلال حقبة القرنين الأول والسادس، وبين النَّساج رتا بأنَّ هناك الثوب الهندي المحرر بدون خياط والمُتناسب مع أجواء وطبيعة الهند الحارة جداً وكذلك يُعد من الأزياء ذات الطابع المُحتشم والذي يتناسب مع الديانتين الإسلامية والهندوسية.

تُعَّد مملكة الهند من آخر الدول التي تعتمد ثقافياً على مهنة الصناعة التقليدية اليدوية المتميزة والذي يلعب دوراً في تميزه في عدة مجالات مثل صباغة الأنسجة وعملية نَسج الملابس كالحرير، ولكل مدينة في الهند ما يميزها من سمات وملامح تعكس طابعها الفريد والخاص ونذكر بعضها فيما يلي:

مدينة فاراناسي

تقع مدينة فاراناسي (بالإنجليزية:Varanasi) على جوانب نهر الغانج حيث يشتهر النَّساجون فيها بالعمل على النول ونسج الحرير عليه لإنتاج منسوجات حرير باناراسي، والذي يميز عرائس المنطقة ويُنتج بألوان فاتحة وأشهرها اللون الأحمر وذات خيوط زاري معدنية براقة.

الولاية الاستوائية كيرالا

تُظهر ولاية كيرالا الاستوائية (بالإنجليزية:Tropical Kerala) انتشاراً واسعاً فيها للساري السات موندو ذو اللون الأبيض في الفترة الزمنية ماقبل التسعينات والتي اعتمدت على السائل الزيتي الأنيلين ذو ألوان متعددة وصبغات، وإلى جانب ظهور صبغات من علبة كرايولا والتي يتم الحصول عليها من أي مكان في مملكة الهند في يومنا الحالي.

ولاية البنغال الغربية

يُرتدى في ولاية البنغال الغربية ساري مميز ومزخرف يسمى بساري البالكوري، والذي أُخِذَ تصميمه من دور العبادة والزخارف المنتشرة على جدرانها وذلك يعود إلى صناعتها من عملية حرق طين التراكوتا، وإنَّ لكل ساري قصة وتاريخ يرويها تبعاً للمجتمع الذي ينتشر فيه وهذه العبارة ما تم ذكره من قبل رئيس شركة الحرير الهندية السيد دارشان دودوريا (Darshan Dudhoria).

يُرتَّدى الساري الهندي بمختلف ولايات ومدن مملكة الهند ولكل منها سبب وظروف ومناسبات لذلك وكذلك عملية وكيفية ارتدائه، فهنالك عدة أساليب ومنها الطراز البنغالي والطراز الغوجاراتي والطراز الراجاني والطراز المهاراشترا والطرازالذي يربط مابين الطرازين القديم والجديد وأُطلق عليه اسم طراز ساري حورية البحر.

إنَّ الساري يتم لبسه في الهند وذلك بشكل يومي ولكل يوم من أيام الأسبوع الساري الخاص به مثل ساري يوم السبت وساري يوم الإثنين وهكذا، وكذلك تبعاً لكل مناسبة هنالك الساري المميز والخاص بها مثل؛ الساري الخاص بحفلات الخطوبة وساري حفلات الزواج والساري المخصص لحضور الجنازة وغيرها، وفي المقابل بدء ارتداء الساري من قبل النساء يكون من لحظة بلوغ الفتاة عمر السادسة عشر أو أكثر.