الهلال الأحمر

الهلال الأحمر

تأسست هيئة الهلال الأحمر في دولة الإمارات العربية المتحدة في تاريخ 31-1-1983 م، وحصلت على الاعتراف الدولي باعتبارها العضو رقم 139 في الاتحاد الدولي لجمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر في تاريخ 27-8-1986 م، لتمثل هيئة إنسانية تطوعية لمساندة السلطات الرسمية في دولة الغمارات أثناء الحريب والسلم، وقد شغل سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان منصب رئيس مجلس إدارة الهلال الأحمر في عام 1986 وأصبح من بعدها رئيساً للهيئة في عام 1993 م، الأمر الذي دفع وعزز جهود الهيئة الإنسانية، كما تحسن دور الهيئة عندما قبلت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك منصب الرئيسة الفخرية للهلال الأحمر الإماراتي في عام 1997م، ثم اختير الهلال الأحمر الإماراتي كثاني أفضل هيئة إنسانية على مستوى قارة آسيا في عام 2001.


تسعى جميعة الهلال الأحمر الإماراتية إلى تحقيق العديد من الأهداف الاستراتيجية وأبرزها ما يأتي:

  • دعم دور الهيئة في مجالات العمل الإنساني على الصعيد الدولي.
  • تعزيز دور الهيئة في مجالات العمل الإنساني عل الصعيد المحلي.
  • نشر وتعزيز ثقافة التطوع؛ بهدف زيادة دور أفراد ومؤسسات المجتمع في العمل التطوعي والارتقاء بخدمات الهيئة، وتحقيق التميز والريادة ورفع المستوى والأداء.
  • الحفاظ على موارد الهيئة وتنميتها بشكل مستمر يُعزز دورها في مجالات العمل الإنساني.
  • تطوير القدرات البشرية في الهيئة الطرق التي تُحقق جاهزية استجابتها للنداءات الإنسانية.


يتمثل شعار ورؤية ورسالة الهلال الأحمر الإماراتي بما يأتي:

  • الرؤية: الريادة والتميز في العمل الإنساني.
  • الرسالة: تعبئة قوة الإنسانية لمساندة المستضعفين.
  • الشعار: العناية بالحياة.


تعمل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي على مساندة السلطات الرسمية في أوقات السلم والحرب وفقا لنص المادة (26) من اتفاقية جنيف الأولى لعام 1949 وتؤدي الهيئة العديد من الأدوار والوظائف الهامة وأبرزها ما يأتي:

  • في أوقات السِلم: إعداد برامج التوعية والإسعافات الأولية، وتنظيم برامج مكافحة الأوبئة والحماية منها، إضافةً إلى الاهتمام بالقضايا الاجتماعية وتقديم المساعدات الإنسانية المختلفة لضحايا الحوادث والكوارث، وللفئات الضعيفة والمحتاجة.
  • خلال الحروب: تقديم خدمات الإغاثة والإسعافات الأولية للضحايا، ونقل الجرحى وعلاجهم، ومساعدة الأسرى ضمن نطاق اتفاقيات جنيف، وحماية المدنيين وإيواء المشردين ومن تقطعت بهم السبل، والبحث عن المفقودين ولم شمل الأسر المُشتتة.


تتبنى هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مجموعة من المبادئ السامية، ومنها الآتية:

  • الإنسانية.
  • المساواة وعدم التحيّز.
  • الحيادية.
  • الطابع التطوعي.
  • الاستقلال.
  • العالمية.
  • الوحدة.


تتمثل قيم هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بما يأتي:

  • تشجيع وتحفيز العمل التطوعي باعتباره قيمة سامية بحد ذاته.
  • تنوير الرأي العام وتعزيز الشفافية والمصداقية من خلال جهود الهيئة الإنسانية على الصعيدين الدولي والمحلي.
  • التعاون الإيجابي والفعّال مع منظمات العمل الإنساني والخيري المحلية والدولية؛ لمساعدة الضعفاء والمنكوبين وتلبية احتياجاتهم.
  • الشراكة الإنسانية مع مؤسسات المجتمع المدني.


تسعى هيئة الهلال الأحمر الإماراتي للحافظ على التفاعل الإيجابي المستمر مع عملائها ومُتابعيها على مواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي بشكل حِرفي وبسيادة الاحترام؛ لكسب رضاهم وتحقيق آمالهم وطموحاتهم وذلك بحسب المبادئ التي سبق أن حددها الدليل الإرشادي لاستخدام أدوات التواصل الاجتماعي في الجهات الحكومية لدولة الإمارات العربية المتحدة، أما عن سياسة الإشراف فإن الهيئة ترحب بآراء واقتراحات وتعليقات المتابعين وتحترمها وتأخذها بعين الاعتبار باعتبار أنها من بين المراجع المهمة التي تساعدها على تطوير ودعم خدماتها والارتقاء بها، ولكن رغم احترام الهيئة وتقبلها للانتقادات والآراء والتعليقات إلى أن لها الحق في منع إظهار أي محتوى مسيء ممن تنطبق عليه الأحكام الآتية:

  • يتضمن إساءة للمعتقدات أو استهانة واستخفاف بها.
  • يبعد عن السياق المعتاد أو أنها غير متصلة ومرتبطة به.
  • يدعم الأنشطة غير القانونية.
  • يُشكل مصدر تهديد للأمن.
  • يُخالف الأنظمة والقوانين واللوائح والسياسات السارية والتي يُعمل بها.
  • مبني على تمييز.
  • يخالف أي حقوق ملكية فكرية أو حقوق قانونية.
  • يتعدى على خصوصية الآخرين أو يسيء لهم بأي شكل.
  • يتضمن لغة غير ملائمة.


يُمكن للأشخاص الراغبين بالتواصل أو التطوع في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي اختيار الطريقة المفضلة في التواصل إما من خلال الفاكس، أو الاتصال برقم الهاتف، أو بالاستعانة بالبريد الإلكتروني أو بزيارة أقرب فرع للهلال الأحمر الإماراتي أو إرسال الأسئلة و الاقتراحات عن طريق الاستمارة المُقدمة إلكترونيًا وذلك باتباع الخطوات الآتية:

  • الدخول إلى الرابط (https://www.emiratesrc.ae/contact.aspx).
  • تعبئة البيانات المطلوبة على الموقع والتي تتضمن الاقتراحات والشكاوى، والمعلومات الشخصية كالاسم والبريد الإلكتروني ورقم الهاتف وغيرها.
  • الضغط على خيار الإرسال.


من طرق المشاركة الإلكترونية المعتمدة لدى الهيئة والتي تُتيح للمواطنين التواصل معها ما يأتي:

  • خدمة العملاء: (800RED - 800733).
  • البريد الإلكتروني: ([email protected]).
  • مواقع التواصل الاجتماعي: وتشمل المواقع والتطبيقات الآتية:
    • سناب شات: باسم (emiratesrc).
    • تويتر: باسم (emiratesrc).
    • فيسبوك: باسم (emiratesrc).
    • إنستجرام: باسم (emireatesrc).