أبرز إنجازات السلطان هيثم بن

أبرز إنجازات السلطان هيثم بن
(اخر تعديل 2023-06-20 17:16:40 )


تولى السلطان هيثم بن طارق رئاسة دولة سلطنة عُمان في 11 يناير 2020م بعد وفاة السلطان قابوس بن سعيد الذي حظي بحُكم سلطنة عُمان مدة طويل وذلك منذ 1970م وحتى 2020م، ويعتبر السلطان هيثم بن طارق أحد أبناء أسرة آل سعيد التي حكمت البلاد منذ القرن الثامن عشر بعد أن تلقى السلطان هيثم بن طارق تعيينه للحكم خلف السلطان قابوس بن سعيد، فقد أدى يمينه الدستوري في 23 يناير والذي يضم العديد من الخطوات التي ستواجهها البلاد، ومن هذه الخطوات:


دور العائلة المالكة

عيّن السلطان هيثم بن طارق عددًا من العائلة بمناصب مهمة، حيث يعد تعيينه لشقيقه شهاب بن طارق نائبًا لرئيس الوزراء لشؤون الدفاع من أهم القرارات، ومن الجدير بالذكر أنه كان قائدًا للبحرية السلطانية العُمانية سابقًا والذي منحه بمعرفة واسعة بوزارة الدفاع، كما عيّن شقيقه أسعد بن طارق نائبًا لرئيس الوزراء للعلاقات الدولية والشؤون والتعاون، مما يعني أن العائلة المالكة ستلعب دورًا مهمًا في سياسة عُمان في الأعوام المُقبلة.


تحديث بعض التشريعات

عين السلطان هيثم بن طارق مناصب تنفيذية مهمة، كالأمين العام لوزارة الخارجية، كما عين رئيسًا للجنة الرئيسية للرؤية المستقبلية لعام 2040م لسلطنة عُمان والتي بنظرة هي إطارًا مهمًا للتنمية والتطوير في الأعوام القادمة، ومن أهداف هذه الرؤية العمل على اتباع المعايير والاتفاقيات الدولية في المجالات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية.


حقوق العمل

بعد انضمام سلطنة عُمان إلى الاتفاقية الدولية للحقوق الاقتصادية والثقافية والاجتماعية وغيرها من الاتفاقيات التي سعت للحفاظ على حقوق الإنسان تم إلغاء قانون إقامة الأجانب والذي بدوره يمنح الأشخاص من الحصول على شهادة عدم ممانعة على الانتقال من وظيفة إلى أخرى داخل القطاع الخاص.


صندوق الأمن الوظيفي

أصدر السلطان توجيهات ملكية بإنشاء صندوق الأمن الوظيفي وإعداده للعمل بنظام معين، كما أمر بتمويل الصندوق بمبلغ 20 مليون دولار، حيث سيتم تمويل الصندوق لاحقًا من خلال مشاركة أصحاب العمل والعاملين في القطاع الخاص.


إعادة هيكلة الدولة واتخاذ القرار

أنشأ السلطان هيثم بن طارق المكتب الخاص الذي يتبع له بشكل مباشر والذي يعتبر حلقة وصل بين مجلس الوزراء والوزارات الحكومية المختلفة والذي يُعنى بإعداد جدول العمل اليومي الخاص به، كما يقوم المكتب بتوثيق كل القرارت المعروضة على السلطان أو تلك التي يأمر بنشر المعلومات عنها، ولا سيما برامج التوظيف المنبثقة عن رؤية عُمان 2040، كما قرر السلطان هيثم بن طارق إجبار أكثر من 70% من موظفي المؤسسات الحكومية في الدولة ممن تزيد خدمتهم 30 عامًا على التقاعد.


واجه السلطان هيثم بن طارق بعد فترة قصيرة من استلامه للحكم أزمة وباء كورونا والتي بدورها أثرت وبشكل ملحوظ على تراجع العالم للطلب على النفط، والذي قام بدوره ردًا على هذه التداعيات الاقتصادية على خفض الإنفاق الحكومي، حيث قصد أيضًا إلى إيجاد وسائل وطرق مختلفة للتنويع في جميع إيرادات الدولة والتي تتضمن فرض الضرائب على أصحاب الدخل المرتفع لتكون هذه لأول مرة في الخليج العربي من عام 2022م.